advertise1
advertise1

بالصور ..... 6 معلومات تعرفها لاول مرة عن شرم الشيخ

* تم النشر بواسطة "محمد نبيل"(الجمعة ، 28 إبريل 2017 - 01:42 م)
بالصور ..... 6 معلومات تعرفها لاول مرة عن شرم الشيخ

شرم الشيخ مدينة سياحية من اشهر مدن العالم اكتسبت شهرتها من تنوع معالمها الطبيعية الجذابة التى جذبت الملايين من جميع انحاء العالم. كما انها احتلت مرتبة متقدمة لسنوات عدة فى تصنيف اجمل المدن السياحية على مستوى العالم فاعدت واحدة من أجمل أربع مدن في العالم طبقاً لتصنيف البي بي سي لعام 2005. بالتأكيد قد خطر على بال الكثير منا مثلا لماذا سميت شرم الشيخ بهذا الاسم او كيف كانت شرم الشيخ تبدو قبل ذلك؟ فهذه المدينة نمت تقريبا من العدم وترعرعت لتصبح من اشهر واهم المدن على الخريطة السياحية العالمية. لذلك وبفضول شديد ورغبة فى المعرفة وادراكا منا ان ماضينا جزء لا ينفصم ولا ينفصل عن حاضرنا ومستقبلنا قررنا نحن فى شرم بوست ان نغوص ونبحر فى تاريخ هذه المدينة الساحرة وجلبنا لكم على قدر المستطاع تفاصيل ومعلومات لاول مرة تنشر على احدى وسائل او منصات الاعلام المصرية والعربية مصحوبة بارشيف ضخم من الصور التى تشهد على هذه الفترة من تاريخ شرم الشيخ.
1 - أصل تسمية شرم الشيخ

قام فريق البحث لدينا على مدار ما يقرب من عام بالبحث عن سر اصل تسمية شرم الشيخ إلا نه لم يجد دليلا واحدا فى الكتب والمراجع يثبت اصل التسمية ، ولكن بعد جمع بعض المعلومات والقيام ببعض الاستنتاجات رجح ان يكون اصل التسمية يعود إلى مكان يعرف حتى الآن باسم شرم المايه (كلمة الشرم فى العربية هو نفس معنى كلمة الخليج ولكن الفرق ان الشرم مسطح مائى صغير يحاط باليابس من ثلاث جهات)  فكانت هذه المنطقة قديمة مأهولة بعدد من سكان البدو الذين اختاروا هذا المكان لما يتميز به من احاطة الجبال له من ثلاث جهات وقربها إلى البحر فكانوا يتاخذون بالقرب من الجبال بيوتا.  وكان يذهب إليهم الرحالة أو البعثات ليستريحوا أو ليستدلوا بهم فى رحلاتهم لاستشكاف المنطقة وجمالها.
كان بدء ذكر اسم شرم الشيخ مع الرحالة البريطانيين الذى جاءوا إليها فى منتصف القرن الماضى لاستكشاف المنطقة والقيام برحلات غوص لما يتمتع بها البحر الاحمر من شعاب مرجانية وتنوع فى الاسماك.
بدأت شرم الشيخ فى الظهور على الساحة كاسم بعد حرب 1948 واعلان انشاء الكيان الصهيونى فى فلسطين. فشرم الشيخ تتمتع بمكان استراتيجى هام جدا فهى تقع على اول خليج العقبة وتتحكم فى ممر مائى مهم الا وهو مضيق تيران. ففى اواخر عام 1949 استولت اسرائيل على ميناء ام الرشراش وغيرت اسمها إلى إيلات فكان هذا هو المنفذ الوحيد لاسرئيل على خليج العقبة والتى تقع شرم الشيخ عند بدايته فاصبحت شرم الشيخ هدف من اهداف العدو الصهيونى.
شرم الشيخ والعدو الصهيونى
2 – عدوان 56 وموشيه ديان
كانت بداية قصة شرم الشيخ مع العدو الصهوينى فى اواخر عام 1956 اثناء العدوان الثلاثى على مصر فى اعقاب قرار تأمين قناة السويس. فقد قامت اسرائيل باحتلال سيناء ومن ضمن المواقع التى احتلتها كانت مدية شرم الشيخ. واطلق عليها رئيس الأركان فى هذا الوقت موشيه دايان اسم "عوفيرا" فكان هو اول من اطلق عليها هذا الاسم (التسمية الثانية كانت "ترشيش")، وعمل موشيه على إيجاد حدود جديدة للكيان الصهيونى وعدم الانسحاب من سيناء . فامر ببناء مخفر وبعض أكواخ للصيادين وكنيس يهودي لكنهم استمروا لفترة قصيرة جدا ، حيث ان بعد أربعة أشهر من هذا العدوان اضطر الجيش الإسرائيلي إلى الانسحاب من سيناء بكاملها بعد التحذيرات الامريكية السوفيتية للدول المعتدية ولكن كانت قلوبهم قد زادت تعلقا بهذا المكان "عوفيرا".
فى الفترم من عام 1957 إلى عام 1967 حلت قوات الطوارئ الدولية على الحدود الدولية بين مصر واسرائيل للتاكد من الفصل الكامل بين القوات المصرية والجيش الاسرائيلى إلى ان طلب الرئيس السابق جمال عبد الناصر من الامم المتحدة بسحب قوات الطوارئ الدولية من الحدود ، و بعدها اعلن اغلاق مضيق تيران فى وجه السفن الاسرائيليه ومنع مرور السلع الاستراتيجيه لاسرائيل فى المضيق و حتى لو كانت محمله على سفن ليست اسرائيلية. بطبيعة الحال اسرائيل اعتبرت خطوة عبد الناصر هذه اعلان حرب عليها.
3 – نكسة 67 واحتلال اسرائيل لسيناء
بعد حرب الأيام الستة سنة 1967 ، احتلت اسرائيل سيناء  .. ومن ذلك الوقت اصبحت عوفيرا  على رأس اولويات خطة التطوير الجيش الاسرائيلى .  وكان من ضمن خطة التطوير والتنمية للموقع إقامة انشطة زراعية وانشاء مزارع سمكية والتنقيب عن حقول النفط فى كل من خليجى السويس والعقبة والعمل على تطوير النقل البحرى بانشاء ميناء يقع إلى الجنوب من المستوطنة يساهم فى تصدير هذه المنتجات. واخيرا العمل على انشاء منتجع سياحى يجذب السياح من جميع انحاء العالم.
4 – انشاء مطار عوفيرا (شرم الشيخ)
وبحلول نهاية عام 1968 قام فريق التفتيش التابع لشعبة الاستيطان في المنظمة الصهيونية العالمية من تأسيس مستوطنة عوفيرا واعلنوا انهم يهدفوا إلى جلب 10000 شخص ليقيموا بها على عدة مراحل ، وافتتحوا مطار عوفيرا (شرم الشيخ حاليا) ليكون وسيلة نقل مريحة للسياح والمقيمين. وقد تم تصميم المدينة لتكون مدينة ثانوية في الاقليم الذى اطلق عليه اسم "مهراشال" بينما قرروا ان تكون إيلات في وقت لاحق عاصمة هذا الاقليم.
مطار عوفيرا كان يستخدم لكلا الغرضين الحربى والمدنى ، فكان يستخدم لسلاح الجو الاسرائيلى بجانب الرحلات الجوية الدولية لخدمة المواطنين والسياح الراغبين فى زيارة هذه المدينة. وقد حرص المصممين فى تصميم هذا المطار على البعدين الزمنى والمكانى لتطويره لكى يصبح من اهم المطارات العالمية مستقبلا.
كانت عوفيرا في الأصل قاعدة لسلاح الجو الإسرائيلي وقد انشئت عام 1968 و استمرت حتي عام 1982 ثم تحول الي مطار شرم الشيخ الدولي بعد ما استلمته مصر وفقا لاتفاقية كامب دافيد
وكان المطار قد افتتح يوم 14 مايو 1968. و مازال الاسم الإسرائيلي (Ophira عوفيرا) يستخدم كبديلا حتى الآن لإسم المطار المصري ،مطار شرم الشيخ الدولي الذي يعد ثاني اكبر المطارات ازدحاماً بعد مطار القاهرة الدولي ،وهذا واضحاً من صورة لتذكرة طيران تم حجزها من عمان – الأردن.
5 – وصف شرم الشيخ  (عوفيرا) وقت الاحتلال
عوفيرا بنيت على منحدر "رأس أم السيد" وتطل على خليج شرم المايه وعلى بعد 6 كم إلى اتجاه الشمال تم انشاء منتجع باسم "نعمة" عبر الخليج عرف فيما بعد باسم "خليج نعمة".
عوفيرا اسم بلد مذكورة فى الكتاب المقدس ، وحسب المعتقدات اليهودية ان هذه البلدة مليئة بالذهب والموارد الطبيعية الاخرى التى تركها النبى سليمان عليه السلام لبنى اسرائيل الذين سيعثرون عليها ذات يوم. وقد ذكر اسم اوفيرا في التوارة عدة مرات.
بين عامى  1969- 1975 كانت نية وزارة الإسكان الاسرائيلية انشاء مستوطنة بعوفيرا وسعت لتسكين حوالى 500 اسرة (حوالي 2000 شخص) فى المرحلة الأولى منها. مستوطنة عوفيرا (يطلق عليها حاليا اسم مساكن اليهود) كانت تطل على بداية خليج العقبة. وكانت النية من اختيار هذا الموقع هو جعل خليج العقبة ومضيق تيران تحت السيطرة الإسرائيلية في أي اتفاق مستقبلي بين إسرائيل ومصر. ولقد بنيت المدينة كما هو مخطط لها في رأس أم السيد فى جزء منحدر يطل على الخليج بأكمله إلى الجنوب منها. 
تضم عوفيرا 500 وحدة سكنية ، وقد بنيت على شكل مدرج ، حتى يسهل القفز من دور إلى آخر، ومن مبنى إلى آخر، تفاديا للهجمات، وأسفلها بنى الكثير من الخنادق، التى تحولت إلى ثكنات للعمال الذين كانوا يعملون في بناء المنشآت الحكومية في شرم الشيخ، بعدما عادت إلى الأيدى المصرية عام 1982.
وفي السنوات الأولى لم يكن هناك طريق مباشر يربط بين المدينة وميناء إيلات إلى الشمال ، إلا انه قد تم بناء هذا الطريق والانتهاء منه في عام 1971 واطلق عليه طريق إيلات عوفيرا ، وقد روعى ان يكون الطريق موازي لساحل خليج العقبة.
 فى الجانب الجنوبى من خليج نعمة الذى يبعد حوالى 6 كم إلى الشمال الشرقي من المدينة (عوفيرا)، تم بناء فندقين ، وبينما بنيت بعض المدارس فى الجانب الشمالي منه. بينما على الخليج نفسه (امتداد الخليج) تم تجهيز شاطئ كان يعرف باسم نعمة وافتتح به ناديين للغوص. 
في منتصف الطريق بين منطقة عوفيرا وخليج نعمة تم بناء محطتين احداهما لتوليد الكهرباء والاخرى لتنقية المياه (مازلتا متواجدتين فى مكانهما حتى الآن.
في عام 1981 كان هناك لقاء القمة وسميت "قمة عوفيرا" حضره كلا من الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيجن. التقى الاثنان فى اطار تنفيذ عملية السلام، بعد عامين من توقيع اتفاقية السلام بين البلدين "كامب دافيد".
6 – انسحاب اليهود
خلال فصل الشتاء من عام 1982 تم عمل بعض الفاعليات من قبل ساكنى عوفيرا رافضين الانسحاب من سيناء واخلاء المستوطنة وانضم اليهم طلاب المدارس والروضات بجانب بعض المتعاطفين من اماكن اخرى. وأيد وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، موشيه ديان هذا حينها عندما صرح ان " شرم الشيخ بدون سلام أفضل لإسرائيل من سلام بدون شرم الشيخ".
ولكن اضطر سكان عوفيرا عشية عيد الفصح اليهودى (الموافق يوم 15 / 4 / 1982 والذى هو عطلة رسمية فى اسرائيل) إلى اخلاء مساكنهم بعد اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر. وخلافا لمصير منازل متسوطنات اخرى بنيت فى سيناء ، لم تدمر منازل عوفيرا. ولكن تم بيع هذه المساكن إلى مصر واستقر سكان سيناء مكانهم ، وأصبح مطار عوفيرا مطار شرم الشيخ الدولي.
خلافا لبقية المستوطنات الإسرائيلية المقامة في سيناء، كانت عوفيرا مملوكة من قبل الحكومة الاسرائيلية ، والسكان المحليين الذين يعيشون فيها كانوا مستأجرين من وزارة الإسكان. لذلك أثناء إخلاء المدينة، لم يحصلوا السكان المحليين على تعويض كالمقيمين بمستوطنة ياميت (كانت مبينة فى شمال سيناء بالقرب من رفح) ، فاضطر السكان إلى المغادرة مع عدم وجود بديل للعيش فى مكان آخر.
اليوم ما تبقى من مستعمرة عوفيرا التي بنتها إسرائيل على أرض شرم الشيخ كمقر لقواتها الجوية هو مبان خالية تقاوم الرصاص وخنادق تمتد لمئات الأمتار تحت الأرض لا يشغلها سوى القمامة ومولدات كهربائية معطلة ما زالت تحمل اسم شركاتها باللغة العبرية. 
ترفض الحكومة المصرية الاستثمار فيها خوفًا من عودة الصهاينة حيث تشهد سيناء حالات حنين جارف تجتذب اليهود لمستعمراتهم القديمة فيها. جدير بالذكر أن الجنود الإسرائيليين كانوا يسعون إلى تخريب كل شىء قاموا ببنائه داخل شرم الشيخ قبل تسليمه للقيادة المصرية، الأمر الذى طال خزانات المياه وأجهزة التكييف في مبانى المستعمرة، وما منعهم من هدم المباني الا تكوينها الخرسانى.
نتنمى اننا نكون قد وفقنا فى تقديم فى شرح كاف ومفصل عن مدينتنا مدينة السلام مدينة شرم الشيخ.

SadatandBegininSharm1981.jpg
isrsharmairport1.jpg
ophiraticket.jpg
ofirafromthesky.jpg
اقرأ أيضا .....
أضف تعليق .....

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على شرم بوست، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من شرم بوست

advertise3

تابعنا

القائمة البريدية

اشترك فى قائمتنا البريدية ليصلك كل ما هو جديد

شارك برأيك

هل سيأثر تفجير الكنيسة البطرسية على السياحة بشرم الشيخ؟
نعم
لا
ربما
advertise4
advertise2
advertise1